Friday, April 27, 2007

قد لا تعرف عني..



تاج أنا مكنتش اعرف يعني إيه تاج كل اللي فاهمة انه عبارة عن حاجة بتتبعت من بلوجر لبوجر تاني فيها أسئلة معينة يجاوب عليها ..وكنت فاكرها في خاصية بتعمل دا
لحد أما جالي أول تاج من دينا صاحبة بلوج Never miss a moment تسألني عن خمس حاجات الناس متعرفهاش عني .. طبعاً دا كان سؤال صعب بالنسبة ليا ..وساعتها بقي فهمت موضع التاج صح
والسؤال كان محير علي الرغم من ان الكل يعتبرني شخصية غامضة .. ووجهي لا يحمل أي انفعالات إلا نادر جداً ..
وقتها تذكرت كلام دكتور أحمد خالد توفيق لما طلب منه يعرف نفسه ..عندها قال ..

لا أعتقد أن هناك كثيرين يريدون معرفة شيء عن المؤلف.. فأنا أعتبر نفسي ـ بلا أي تواضع ـ شخصاً مملاً إلى حد يثير الغيظ .. بالتأكيد لم أشارك في اغتيال (لنكولن) ولم أضع خطة هزيمة المغول في (عين جالوت).. لا أحتفظ بجثة في القبو أحاول تحريكها بالقوى الذهنية ولم ألتهم طفلاً منذ زمن بعيد .. ولطالما تساءلت عن تلك المعجزة التي تجعل إنساناً ما يشعر بالفخر أو الغرور .. ما الذي يعرفه هذا العبقري عن قوانين الميراث الشرعية ؟.. هل يمكنه أن يعيد دون خطأ واحد تجربة قطرة الزيت لميليكان ؟... هل يمكنه أن يركب دائرة كهربية على التوازي ؟.. كم جزءاً يحفظ من القرآن ؟.. ما معلوماته عن قيادة الغواصات ؟.. هل يستطيع إعراب (قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل) ؟.. هل يمكنه أن يكسر ثمرة جوز هند بين ساعده وعضده ؟.. كم من الوقت يمكنه أن يظل تحت الماء ؟.. الخلاصة أننا محظوظون لأننا لم نمت خجلاً من زمن من فرط جهلنا وضعفنا ..

طبعاً اللي بيقول كدا علي نفسه أستاذ في أمراض الدم يعني ليه مكانة العلمية والأكاديمية ورغم كدا يتكلم عن نفسه بالطريقة دي ..

أول شئ جوايا بحلم بي إن يكون ليا بيت صغير أكون في أسرة صغيرة وتكون حياتي كلها ليهم وامنحهم الحب والراعية والحنان.. أني كون زوج وأب مثالي.. ويكون عندي أولاد وبنات أكون مصاحبهم كلهم ومصاحبهم بجد مش زي الناس اللي بتضحك علي نفسها وتقول إنها مصاحبة أولادهم .. يعني أخليهم مش محتاجين أي حاجة سواء مادية أو معنوية .. لأني في الأساس بحب الأطفال جداًُ ..وبكون سعيد وأنا بحضنهم و ألاعبهم ويسلام لما طفل ينام وأنا شايله إحساس رائع بجد

تاني حاجة مش عارف إن كان الناس تعرفها ولا لا..وهي أنى بحب القراءة جداً ..يمكن العوامل المادية بتحول بين الاستماع بنوعية الكتب اللي بحبها لأنها غالبا بتكون مجلدات و أسعارها فلكية ..نما أنا بالفعل بحب القراءة جداً..يعني بحب الأدب العالمي زي الأدب الإنجليزي والروسي ..يااااه بجد يبقو قمة الكابة وخصوصا لو قريت لديكنز دا ينفع لما احب انكد علي نفسي رغم أنى حافظ كل روايته .. الأدب الروسي بقي لما احب أتقعد شويه و أحس باكتئاب ..
دا غير أنى بحب الشعر جداً و بيكون رفيق في رحلاتي لما أكون رايق .. وبحب التاريخ الفلسفة لاني بحس أني في رحله داخل العقول البشرية أو كأني ببص علي الحياة من منظار وزاوية واحد تاني شافها وبص منها غيري

تالت شئ حب العسل الأبيض جداً يعني بعشقه وبحب اشربه لوحده يعني في خلال ساعتين ممكن اكون خلت كيلو عسل لواحدي ...يدوب بحطة جمبي وكل شويه اشرب منه حبة لحد أما يخلص ومش يحس انه تقيل خالص ولا حاجة ..
هو عامة أنا بحب الآكل جداً وخصوصاً لما اكون مبسوط شويه أو لما أكون مع ناس بحبهم ...وعامة أنا بحب السمك جداً و أي آكل من البحر وخصوصاً شوربه فواكه البحر ..وبحب جميع انواع اللحوم ..اما اللي مش بطيقها خالص هي الفراخ والطيور ...

رابع شئ بحب السفر جداً مفيش احلي من أن الإنسان يسافر والطريق يجري من جمبة ويروح يشوف مكان جديد ويغير جو و إن كان لواحد فدي كمان بيكون ليها طعم تاني ... وانا ببص للبحر في مكان بعيد عن مكان مشاكلي وهمومي ..و أحس بالهوا بتاعه حوليا شئ ميتوصفش ...

وأخيرا الخامس الورد بيمثل عندي حاجة كبيرة اوي و مهمه في حياتي ... يعني اللي يجبلي ورده اكنه جابلي الدنيا بحالها ... ومن اكتر الحاجات اللي أسعدتني بعد أحداث 31 أغسطس أن جالي ورد كتييييييييييييييييييير كنت فرحان بيه أوي وخليت اخت واحد صاحبي تشلهولي عندها لحد اما ابقي اخدوا منها ...وارق واجمل شئ ممكن اعبر بيه عن حبي ومعزتي لشخص اني اهديله وردة ...
دول خمس حاجات عني مش عارف ان كان في حد يعرفهم ولا محدش يعرفهم
لو في حد شايف شئ محدش يعرف عني مقلتوش ممكن يبقي يقولها

Thursday, April 26, 2007

تاج وسفر و...أشياء أخرى


في حاجات كتير عايز اعملها وحاجات عايز اكتبها إنما الوقت ومعدل التركيز مش بسمح ليا بدا ..لاني بفكر في مليون حاجة في نفس الوقت تعملها أزي و أمتي وووو..


التاج


دينا مررت ليا تاج بيسالني عن خمس حاجات عني مش معرفين للناس اللي حوليا أو محدش يعرفها عني واد إيه السؤال دا صعب أوى بس ان شاء الله أجاوب عليه سريعاً


أحداث 48 ساعة


48 ساعة مرت كانت مليئة بالأحداث والمواقف سواء هنا في القاهرة او في الطريق للإستاد ولا وأنا سيتي ستار وزيارة لأسكندرية امبارح واللي حصل في الطريق وأنا رايح و وأنا جاي دا بجانب اليوم اللي قضيته هناك واللي حصل فيه وانطباعاتي وخواطري عنه... يعني تقريبا كل ساعة فيهم في موقف عايز احكيه و أتكلم عنه يمكن دا يهون علي بوستين تقريباً أو يمكن اكتر



في حاجة كتبتها وبعدين قولت مش هنزلها إنما رجعت وقلت أنى هنزل العنوان دا لان العنوان نفسه فيه كتيييير جداً




أشياء أخرى


وبعيد عن الكاتبة في البلوج المفترض أنى ورايا مذاكرة عايز أنجز فيها في أخر ترم ليا في الجامعة بإذن الله (قولوا آمين )


دا بالإضافة للشغل المتأخر عندي ومعترف انه متأخر والمفروض أفوق لنفسي وأخلصه

كل دا إن شاء الله أتكلم فيه معاكم يعني علي انهاردة بالليل كدا نستفتح


صحيح

أنا سعيد جداً بالناس اللي بتعلق علي البلوج وبترد عليا وبشكركم جميعاً وبرحب باي اقتراح او نقد منكم واتمني متغبوش عني

أه والناس اللي بتخاطبي باسم جوال رجاء أنا اسمي محمد مش جوال ..اسم جوال هحكلم حكايتي معاه بعدين في وقت يكون رايق شويه من الأحداث

Monday, April 23, 2007

زي اللبن



اللبن ..

يعني البياض والنقاء ..

يعني الفطرة ..


يعني أول ما يدخل جوف ابن آدم بعد الخروج من رحم أمه..



ابيض ..نقي ..جميل .. مفيد ونافع ..صافي


مش هتلاقي اللبن كدا لواحده


هيكون جواه علبة كرتون


هيكون جوا وعاء نحاس.. ألمونيوم ..زجاج

أو حتى خشب


الوعاء اللي حاوية مش مهم


إنما المهم انه لبن وان الوعاء يكون مناسب ليه


ولو مش مناسب ممكن يتغير بسهوله


بس


ممكن يكون في حبة شوائب

الشوائب دي ممكن تقلل من قيمته ؟؟؟

معتقدش لأنها دخليه عليه

وممكن تتشال منه

بتكون فيه وجواه إنما مش بتختلط بمكوناته ولا تمتزج بيه

عشان كدا قيمة مش هتقل و يفضل زي ما هو

والشوائب دي ممكن تنتزع منه ..

ويبقي زي ما هو ...لبن حليب


إهداء لكل من لمست فيه النقاء

إهداء لدم أمتزج بدمي فمنحني الحياة

إهداء لـ..دينا ..عمر..إبراهيم..و آخرون

Saturday, April 21, 2007

ليه مش معاهم ..

طبعاً عايزين تعرفوا ليه مش معاهم أكيد مش هقولكم ليه مش معاهم لأن دا موضوع تاني اللي هقوله دلوقتي ليه مش معاهم


قابلت في حياتي أنماط كثيرة من البشر وان لم أقابل جميع الأنماط إلا أني لي احتكاك بالسواد الأعظم .. ومن الظريف أنه أصبحت قاعدة يجب تصنيف كل من له فكر نظام أنت مع مين؟؟


وعلي المستوي الإجتماعي يجب أن تحدد منذ أيامك الأولي في الحضانة انتمائك لأنهي شله ومن هم رفاقك وأنت معاهم ولا مع غيرهم أما علي المستوي العائلي فقد تجد أن الأسرة انقسمت إلي أحزاب حزب للأب وحزب للأم ولا مانع في حزب عدم الانتماء وانهي اقرب لك عليه الحاج ولا الحاجة ولا مكبر دماغك من كله


وبطبيعه الحال انا أحد أفراد المجتمع ظن الكثير واعتقد اخرون واستنتج غيرهم اني ...ولكن من قال ان ارئهم تعنيني في شئ الكل حر في رأيه يعتقد ما يريحة ان يعتقده مستمتعاً بعبقريته المعدومة في الأستنتاج


مين مش معاهم ؟؟؟

هم

مش معاهم شله الاتحاد من وأنا في ابتدائي وأنا أشارك في الاتحادات الطلابية ووصلت لعدد من المناصب علي مستوي المحافظة ولكن رغم تميزي والألقاب والمسميات والمنصب فعليا كان شعور أنى غريب ومش معاهم


مش معاهم الأخوان ولما كنت احسب نفسي ملتزم وعلي اختلاط بجماعة الأخوان حيث أن لي العديد من الأصدقاء ينتموا لها إما تنظيماً أو فكرياً أعتقد الكثير أني معاهم حتى هم أنفسهم ظن كثير منهم أني أخ ويندهش جدا من يعرف منهم العكس سواء من الأخوان أو خارجهم باستثناء من يعرفني عن قرب


مش معاهم الاشتراكيين واللبراليين طبعاً أنا بحب الاحتكاك الفكري والقراءة عن الأفكار وفلسفة الحياة وإن كنت بختلف معهم شبه كليا في مؤتمر القاهرة الدولي الخامس في حوار لي مع أحد أصدقائي من معتنقي الفكر الاشتراكي في البداية كان يحسبني اشتراكي لان الحوار خدنا واتكلمنا عن كل من لنين وساتر وماركس وكأن معرفتي بافكارهم تعني اقتناعي بها ولما تحول النقاش عن الأنظمة الاقتصادية تحولت قناعته إلي اني لبرالي لمجرد اني اري ان العديد من المميزات في النظام الرأسمالي


دا غير شخصية أخرى فميه من حزب العمل تطفل علينا أثناء نقاش دار بيني وبين أصدقائي محاولا حشري في أحد معلابتهم الفكرية القاصرة فاكتفيت باستفزازه وحرق دمه (مسكين هو من اقوم بستفزازة ولكنه يستحق) تارك إياه مع قناعته الفكرية لعلها تنفعه


أنا معاهم

مع كل مسلم ميهمنيش لقبه إيه المهم انه مسلم فاهم دينة صح عايز يخدم دينة بجد


مع عائلتي اللي بدائت أتعرف عليهم من فتره مش كبيرة يمكن كانت من إيجابيات أحداث 31 أغسطس أنى تعرفت علي ناس كتير مع عائتي مكنتش اعرفه انهم موجودين من الأساس رغم ان صلت الرحم قريبه مش بعيده دول معاهم وهفضل معاهم


مع أصحابي وأصدقائي اللي حبتهم وحبوني بدون مصالح او عمل جمعنا وراح لحاله وراحوا مع العمل مع اللي وقفوا جمبي واللي بحاول اقف جمبهم لما يحتاجوني مع اللي كانوا معايا في فرحي وفرحهم واللي متخلوش عني في ازمتي



Thursday, April 19, 2007

أول بوست ..


بسم الله
أول بوست أكتبه المفترض أتكلم واحكي عن ليه عملت بلوج وليه الاسم دا و وطريقة الكتابة
ليه المفروض اكتب مقدمة أقول فيها كل دا ؟؟
طيب وليه مكتبش مقدمة!!
فكرة البلوج عندي من فتره كبيرة جداً إنما أول محاولة جادة كانت قبل رمضان الماضي والبلوج الحالي الثالث أرجو انه لا يصادف نفس المشاكل اللي صادفها اخوته السابقين
وبعد أسماء عددها أكبر من سكان منطقة شعبية ولكن عند التنفيذ لقيت نفسي بعمل شئ تاني خالص

أعتقد أن البلوج هيحمل رأي بحرية أكبر ويعبر عني يعني انزل عليه مواقف ولقطات بقف عندها وأفكر فيها و خواطر وأفكار و آراء في حاجات بتحصل وموقفي منها وممكن بعض الكتابات والأشعار بس علي استحياء لأني حتى مش بخلي اقرب الناس ليا يطلع عليها أو يعرف أنى بكتب فلما انزل حاجة يبقى سبق جامد جداً لأي حد يدخل علي البلوج
ومن حين لأخر انزل اخر مغامراتي في عالم التصوير
وبما أني صحفي يبقي طبعاً أول بأول لما ينتشر ليا هنزلها هنا أو أجيب لينك ليها

الجميل أن في ناس هتعرف شخصيتي بمنتهى الصراحة وهسيب التدوينات تتكلم مع الوقت