Saturday, March 29, 2008

خلف الضباب




خلف ضباب لا وجود له هم قابعون ..

حيث لا توجد ابعاد أو مسافات تفصلنا.. على بعد خطوات ولا يمنع أن نرى بعضنا البعض إلا ما أغشينا به أعيننا من ضباب ..

ندور وتتقاطع المدرات فنلتقي دون لقاء حقيقي ..

في تحسسهم للطريق قد يتحسس أحدهم جراحك .. أو يضغطون عليها في قوة ..

ثم يرحلوا تاركينك تنزف غير أبهين بروحك التى تتسرب منك.. وعلى أياديهم بعض مما كانت يوم ما دمائك .. لن تجف ..


تتنظر أن تشرق في دخلهم شمساً .. تقشع ما أحطوا به عقولهم من وهم .. تحرق ما حولهم من أقنعه .. فيرى كل موقعه في حيز الدائرة ..

ليس هناك إلا أن تنتظر فلابد للزمن من أن يكمل دورته دون تدخل من أحد .



Saturday, March 1, 2008

مشكلات أطفال







وأنا مروح جيت أعدي جامعة الدول لقيت بنوته صغير واقفه عايزة تعدي هي كمان عند اخر جامعة الدول كدا من ناحية سفنكس ..


فلقتها بصتلي وضحكت ضحة عسولة أوي وبتقولي أنت خايف تعدي السكة ياعمو ..هات ايدك أعديك ..


وأنتم عارفني عمري ما أقلق من تعدية الشارع ولا العربيات خااااااالص يعني

قولتها طيب يلا بينا .. ومسكت هي أيدي "قال إيه بتعديني "

الحمد لله ربنا ستر وعدينا

فبتقولي ايه بقى ..


كل يوم في المعاد دا تعالى أعديك السكة معايا بس الجمعة والسبت مش هتلاقيني لأنهم أجازة ..

قولتها طيب الحمد لله الواحد ضمن حد يعديه مكنتش عارف أعمل ايه في المشكلة دي..

المهم هي لفت وهي بتقولي "باي بقى " وكملت طريقها


بعد كدا قولت لنفسه بسم الله ما شاء الله عليها عسولة أوي بس معرفتش أسمها إيه

..

جميلة أوي الحياة لو كانت كل مشاكلنا أني أعدي طريق الشارع وسط العربيات أزي ..

وأن مشاكلنا تبقي هي مشاكل الاطفال أو زيها .. ونتعامل معاها بنفس منطقهم وتعاملهم



أعتقد أن الأطفال دول شكلهم عندهم مشكله غير تعدية الطريق من العربيات


أو مشكله غير أنهم هيركبوا ايه وهما مروحين ولا هيروحا أزاي ..

وحتى تعاملهم في مشاكلهم بيكون بطريقة تختلف ..

وفي النهاية أسمهم أطفال ..

وممكن نتعامل من نفس منطقهم برضه

بس دا لو حسينا بالمشكلة بنفس أحساسهم بيها

...